الأحد، 24 أكتوبر، 2010

غادة عبد الرازق: لا أرتدي "المايوه" واعتبره "ملابس داخلية"

205080_122053061205078_122052961205088_161688_8038448_n

http://www.filfan.com/images/NewsPics/Medium/ghadaabdelrazek3a_01.jpg 
رغم ظهورها بـ"مايوه" في أحد مشاهد فيلم "زي الهوا"، وارتدائها ملابس داخلية ساخنة في غالبية مشاهد أفلامها، صرحت الفنانة غادة عبد الرازق في لقاء تليفزيوني أنها ترفض الظهور بـ"المايوه" لإنها تعتبره ملابس داخلية.

لم تكتف غادة عبد الرازق بالقول: "أنا أكثر إثارة وأنوثة من المطربة اللبنانية هيفاء وهبي، سواء كان ذلك أمام الكاميرا أو في الحقيقة، فأنا أكثر فنانات السينما حاليا جاذبية". وواصلت هجومها على هيفاء وهبي في حوارها الساخن، ببرنامج "بدون رقابة"، على قناة LBC، مؤكدة أنها كانت قادرة على تقديم دور "بيسة" الذي قدمته هيفاء في فيلم "دكان شحاتة" أفضل منها، وأن هيفاء نجحت في تقديم الدور بنسبة 50%، لأنها ليست ممثلة، نافية أن يكون الفيلم حقق إيرادات كبيرة بسبب وجودها.

رفضت غادة بشدة الظهور في أعمالها نصف عارية، ووصفت ذلك بأنه خط أحمر لا يمكن تجاوزه، كما أنها ترفض ارتداء المايوه، لأنها تخجل منه وتعتبره ملابس داخلية، لا يجوز الظهور بها، رغم ظهورها بالمايوة في فيلم "زي الهوا".

كما رفضت التعليق على "اندماجها" في أحد المشاهد الجنسية مع الفنان هاني سلامة في فيلم "الريس عمر حرب"، لكنها أكدت أن زوجها السابق المنتج وليد التابعي كان متفهما لعملها وللمشاهد التي تقدمها، لكن في النهاية كانت تحدث خلافات بينهما بسبب هذا الأمر.

وأكدت أنها لن تغير حياتها أو تتوقف عن تقديم الأدوار الجريئة من أجل خطيبها الجديد، مشيرة إلى أنه عرفها كفنانة، ويقدر طبيعة عملها جيدا، وإذا كان رافضا لمثل هذه الأدوار لما تقدم للارتباط بها.

ودافعت غادة عن دورها الذي ظهرت فيه شاذة جنسيا "سحاقية" في فيلم "حين ميسرة"، مشيرة إلى أن شخصية الشاذة جنسيا موجودة في المجتمع، ونفت أن يكون لها أصدقاء شواذ جنسيا، لكنها اعترفت بالجلوس معهم، حتى تعرف كيفية تقديم هذا الدور.

205080_122053061205078_122052961205088_161688_8038448_n

0 comments:

أضف تعليق

مواضيع احدث مواضيع أقدم الصفحة الرئيسية
عرب فن © 2008