الاثنين، 29 نوفمبر، 2010

منة فضالي : اعتزلت التمثيل لاستريح وليستريح الجميع

205080_122053061205078_122052961205088_161688_8038448_n

منة فضالي تعتزل التمثيل


فجّرت الفنانة الشابة منة فضالي مفاجأة من العيار الثقيل حيث أعلنت اعتزالها التمثيل، وقرّرت الابتعاد عن الوسط الفني بلا رجعة، خاصة بعد الشائعات التي طاردتها في الفترة الأخيرة وكمّ المشكلات التي حاصرتها عقب احتفالها بعيد ميلادها، واستدعائها أكثر من مرة في النيابة.

وكانت النيابة قد طلبت استدعاء منة فضالي لسماع أقوالها في البلاغ المقدّم ضدها من مدير إنتاج مسلسل تليفزيوني، بعدما اتهمها بالتسبّب في خسارته مبلغ 50 ألف جنيه؛ بسبب تعطيل تصوير مسلسل من إنتاجه.

وكان عيد ميلاد منة فضالي قد أثار ضيق عدد من الجماهير؛ بسبب ملابسها والتصرّفات التي وصفها الجماهير بالمشينة، وكان مِن ضمن الحضور كل من: هبة السيسي، ودنيا، وإيناس النجار، ودينا عبد الله، وخالد زكي، ولاعب كرة القدم عمرو زكي، وإلى نص الحوار....


ما أسباب اتخاذك لهذا القرار المفاجئ؟
قراري نهائي ولا رجعة فيه؛ حيث إنني تعرّضت خلال الفترة الأخيرة للعديد من المشكلات والهجوم بسبب عيد ميلادي الذي احتفلت به مؤخرا، كما تم رفع عدد من القضايا ضدي لأسباب لا أعلمها، فوجدت أن قرار الاعتزال هو أفضل قرار حتى أريح وأستريّح، وقمت بإبلاغ نقابة المهن التمثيلية بقراري.

ألم تستشيري أحدا في هذا القرار؟
لم أستشِر أحد؛ لأنه أمر يخصني لوحدي، ولكني فوجئت بالعديد من زملائي يتصلون بي ليتأكّدوا من صحة الخبر، وحاولوا إقناعي بالتفكير مجددا في هذا الشأن، فمنذ الاحتفال بعيد ميلادي وكمّ الهجوم الذي تعرّضت له، بالإضافة إلى محاضر الشرطة التي تحرّرت ضدي واستدعاءات النيابة لي كأنني مجرمة.. كل هذه الأجواء الملبدة بالغيوم جعلتني أُفكِّر جديا في إعلان اعتزالي.

وماذا ستفعلين بعد الاعتزال؟
لا أدري حتى الآن ماذا سأفعل، ولكن ربما أتزوّج، وأصبح كأي ست مصرية؛ لأن اعتزالي سيريحني ويريح الناس جميعا، والفن لم يعطِني أي شيء على مدار سنوات عملي، ولم يُفكّر أحد في تكريمي مثلما يفعلون مع الآخرين الذين لا يستحقون.. احتراما لنفسي سأترك كل شيء لهم، لكني أقول الآن: يا ريت الناس تسبني في حالي.

الفنان محمد فؤاد صرّح مؤخرا بأنه استبعدك مِن فيلمه الجديد؛ بسبب ملابسك العارية في عيد ميلادك الأخير؟
علمت بهذا الخبر من أحد أصدقائي أثناء عودتي من مارينا؛ حيث قمت على الفور بالاتصال بـ"فؤاد" للتأكّد منه من صحة الخبر على الرغم من يقيني بأن "فؤاد" لن يصرّح بهذا مطلقا؛ لأننا "عِشْرة عمر"، وقد تحقّق يقيني بالفعل عندما نفى لي "فؤش" هذا الخبر شكلا وموضوعا؛ حيث إندهش بشدّة، وقال لي بالنص: "مين اللي قالك الكلام الفارغ ده".

ولماذا مِن وجهة نظرك تنطلق ضدك مثل هذه الشائعات خلال الفترة الأخيرة؟
الصحافة والإعلام حطّني في دماغهم خلال هذا الفترة، وتحديدا بعد عيد ميلادي الأخير؛ حيث فوجئت مثلا بتحريف تصريحاتي في العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، وذلك عندما سُئِلت عن الأدوار التي أحلم بتقديمها، فقلت وقتها بأنني كنت أحلم بتقديم شخصية الملكة كليوباترا، واندهشت بعدها بأن الصحف كتبت بأنني أسخر من الفنانة السورية سولاف فواخرجي بعد تجسيدها لشخصية كليوباترا.

ولكن ملابسك المثيرة في احتفالك بعيد ميلادك أثارت استياء الجمهور، وكل مَن شاهد صور الحفلة؟
أنا كنت بارقص في عيد ميلادي مش في كباريه، وكنت في قمة سعادتي وسط زملائي الذين شاركوني فرحتي، ولكني في نفس الوقت أُوجّه اللوم لمصوّر الحفل الذي التقط لي العديد من الصور أثناء رقصي، وأنا لم أكن منتبهة لذلك، ولكن دعنا نتكلَّم بمنطقية فأنا لا أعرف لماذا يُهاجمني الناس فمن الأَوْلَى أن يُهاجموا غيري من الفنانات اللاتي يُقدِّمن مشاهد عري، وأقل ما يقال عنها إنها "مشاهد حقيرة ومبتذلة".

ولكن البعض يرى أن طريقة رقصك كانت مليئة بالإيحاءات.. فما ردّك؟
تضحك... أنا جسمي ضئيل أساسا؛ فمِن أين ستأتي الإيحاءات الجنسية في رقصي، كما أن أكثر ما وصلني من تعليقات كان بخصوص الجلابية البلدي التي ارتديتها؛ حيث إنني لا أجد مانعا من ارتدائي لها على الرغم من ارتداء غيري لها؛ مثل نانسي عجرم ولم يهاجمها ُالناس وقتها فلماذا إذن يهاجمونني؟!!

تعرّض عدد من ضيوفك -أمثال "فؤاد" وعمرو زكي- لهجوم عنيف لحضورهم عيد ميلادك.. فما تفسيرك لذلك؟
لا أجد مبررا مقنعا لهذا الهجوم؛ فمحمد فؤاد زميلي وأعرفه منذ 11 عاما، وهو أوّل مرة يُشاركني فرحتي بعيد ميلادي، على الرغم من أنه ليس من هواة حضور أعياد الميلاد، فلست أدري سبب تعرّضه للهجوم لمجرد حضوره لعيد ميلادي، على الرغم من إحيائه للعديد من الحفلات والأفراح باستمرار، ولعلمك أنا كنت هاشتغل معاه في مسلسله "أغلى من حياتي" لكن ما حصلش نصيب، وبالانتقال إلى عمرو زكي -مهاجم الزمالك- فبصراحة أنا لم أُخبره بوجود صحفيين في عيد ميلادي، وهو ما أثار غضبه بمجرد حضوره، أما بالنسبة لأسامة منير فهو لا يحضر أعياد ميلاد من الأساس، ولكنه حضر بناء على رغبتي، وأشكره على ذلك.

لماذا يمتلك الجمهور دائما شعورا بأنك فنانة مغرورة ومتكبّرة؟
أنا المسئولة عن وصول هذا الانطباع للجمهور؛ نظرا لوجود عيب فظيع في تركيبتي الشخصية؛ حيث من الممكن أن يُحدِّثني أحد في الوقت الذي لا تكن لدي الرغبة في الحديث من الأساس فأتجاهله، وهو ما ضايق كثيرين مني في الفترة الأخيرة.

هل ترين أن هناك مَن يُحاول أن يُبعدكِ عن الساحة الفنية؟
كثيرون يُحاولون عرقلتي، وإطلاق الشائعات ضدي، ولكنني لا أُعيرهم اهتمامي؛ لأنني لن أسمح لهم بإيقاف مشواري الفني الذي أراه ناجحا حتى الآن.

ألا ترين أن مشاركتكِ في 3 أعمال درامية في رمضان الماضي يُعدّ أمرا مبالَغا فيه؟
أوافقك بشدّة، ولكن إذا نظرت إلى الفنان نور الشريف العام الماضي ستجد أنه قدَّم مسلسلين؛ هما: "متخافوش" و"الرحايا"؛ حيث قدَّم في كل منهما شخصية مختلفة، وهو ما حرصت عليه أيضا في أعمالي هذا العام؛ وهي: "منتهى العشق" مع مصطفى قمر، و"اللص والكتاب" مع سامح حسين، و"نعم ما زلت آنسة" مع إلهام شاهين، وذلك مع العلم أنني اعتذرت أيضا عن أكثر من عمل؛ منهم مسلسل "العار"، وجاء ترشيحي للدور الذي قدَّمته دينا فؤاد، ولكني اعتذرت عنه لضيق الوقت، وانشغالي بتصوير مسلسل "منتهى العشق" رغم أن ترشيحي جاء من المخرجة شيرين عادل ومصطفى شعبان وأحمد رزق، كما أنني أيضا غير مسئولة عن الخريطة الرمضانية، وليس ذنبي عرض أعمالي كلها في شهر واحد؛  حيث إنني أوافق على الورق الذي يُعجبني فقط.

205080_122053061205078_122052961205088_161688_8038448_n

0 comments:

أضف تعليق

مواضيع احدث مواضيع أقدم الصفحة الرئيسية
عرب فن © 2008